Logo Logo

ميناء جديد في عجمان بملياري درهم

أشاد سموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي، ولي عهد عجمان، بإنجاز العديد من المشروعات التطويرية التي قامت بها دائرة الميناء والجمارك، وحرصها على توفير الخدمات اللوجستية للمستثمرين، لافتاً سموّه إلى أن «المشروعات الجديدة تضع ميناء عجمان في قلب المشهد الاقتصادي بالمنطقة». وقال سموّه إن «تلك المشروعات تعدّ من أهم أولويات الاستثمار الحكومي، مع الحرص على مواءمتها مع الخطط الاستراتيجية للدوائر المحلية الأخرى، وبما يحقق المصلحة العامة في الإمارة، كما تأتي من خلال خطة تطوير شاملة لميناء عجمان من قبل الحكومة، ترتكز على توفير برامج وتقنية عالية الجودة لتطوير خدمات الميناء، وشراء معدات وآليات لمناولة البضائع متطورة وذات تقنية عالية، لمناولة الحاويات ومعدات بحرية وملاحية وأجهزة اتصالات». وكان سموّه زار دائرة الميناء والجمارك في عجمان، واطّلع على التصاميم والمخططات والدراسات المعدة لمشروع إنشاء ميناء عجمان، المزمع تنفيذه في منطقة الزوراء شمال الميناء الحالي، بكلفة إجمالية تراوح بين 1.5 ملياراً وملياري درهم. واستمع سموّه من الشيخ محمد بن عبدالله النعيمي، رئيس دائرة الميناء والجمارك، ومدير شركة «هيشسون عجمان»، لونارد فانغ، إلى عرض لما يحتوي عليه ميناء عجمان الجديد من رصيف بحري بطول 500 متر، وجسر ارتباط بطول ثلاثة كيلومترات، وبعمق أكبر يصل إلى 12 متراً للتعامل مع سفن تصل حمولتها إلى 5000 حاوية. واطّلع سموّه على المشروعات المستقبلية المخطط تنفيذها في السنوات المقبلة، منها مشروع الخدمات الإلكترونية والتحوّل الذكي، إضافة إلى الدفع الإلكتروني، ومشروع مركز سعادة المتعاملين. وأكد سموّ الشيخ عمار بن حميد النعيمي، أن «الخطة المستقبلية والمشروعات الجديدة في الأعوام المقبلة، تمثل تحدياً كبيراً يضع ميناء عجمان بثبات في قلب المشهد الاقتصادي بالمنطقة»، مشيراً إلى أن «عجمان تسعى للوصول إلى أهدافها، من خلال بلوغ القمة بمزيد من الإنجازات والترويج والإعلان المستمر عن المزايا والخدمات والتسهيلات التي تقدمها حكومة عجمان للمستثمرين».